مرحبا بكم في منتديات الأوراس الجزائرية
مرحبا بك عزيزي الزائر
أنت غير مسجل معنا وكم يسعدنا أن تنظم إلى أسرتنا المتواضعة أسرة منتديات الأوراس الجزائرية واعلم أنه ميلفظ من قول إلا ولديه رقيب ... كلمة حق وقول صدق وثبات على الطريق
وشكرا

مرحبا بكم في منتديات الأوراس الجزائرية

منتديات الأوراس منتدى متنوع شامل يحلم بأن تكون الجزائر عالية مع الأحباب والأصدقاء العرب والمسلمين ديني ،علمي ، ثقافي...أجمل الأناشيد الإسلامية والفيديو كليب ...مساندة الشعب الفلسطيني والشعب العربي والمسلم ...
 
الرئيسيةالصفحة الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
معاذ
 
السابق
 
نورالدين زنكي
 
chaima-17
 
encolie blanche
 
karim2426
 
اهات فلسطين
 
ظمأ الوجدان
 
fouad
 
Med.elamine.as
 
المواضيع الأخيرة
» ترحيب بالأعضو الجدد
السبت 3 نوفمبر 2012 - 12:18 من طرف Med.elamine.as

» ترحيب بالعضو الجديد في المنتدى
السبت 3 نوفمبر 2012 - 2:12 من طرف Med.elamine.as

» ترحيب بالعضو الجديد عبد الله
السبت 3 نوفمبر 2012 - 2:08 من طرف Med.elamine.as

» ترحيب بالعضو الجديد GLADIATOR
السبت 3 نوفمبر 2012 - 2:07 من طرف Med.elamine.as

» مــــــــــــــــــأ رايـــــــــــــــــــــــــــــــــك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
السبت 3 نوفمبر 2012 - 2:02 من طرف Med.elamine.as

» ترحيب بالعضو الجديد آهات فلسطين
السبت 3 نوفمبر 2012 - 2:00 من طرف Med.elamine.as

» اريد ترحيبا من الاعضاء
السبت 6 أكتوبر 2012 - 16:24 من طرف Med.elamine.as

» ترخيب بالعضو الجديد حارس الأقصى
السبت 6 أكتوبر 2012 - 16:21 من طرف Med.elamine.as

» ترحيب بالعضو الجديد إدريس 285
السبت 6 أكتوبر 2012 - 16:19 من طرف Med.elamine.as

أفضل 10 فاتحي مواضيع
معاذ
 
نورالدين زنكي
 
karim2426
 
chaima-17
 
idris285
 
encolie blanche
 
ظمأ الوجدان
 
اهات فلسطين
 
fouad
 
بهاء الدين الجزائري
 
المواضيع الأكثر شعبية
البحر ووكيفية علاج حروق الشمس
كتاب رياض الصالحين word
محطات فيديو مختصرة لتاريخ الجزائر أثناء الإحتلال الفرنسي
مواضيع الفلسفة لطلاب البكالوريا (استعد للبكالوريا)
عبادة الفئران في الهند
محاضرات سنة اولى حقوق ل.م.د
مذكرة ماجستير تخصص تنمية الموارد البشرية بعنوان الرضا الوظيفي
موقع قناة المجد للقرآن الكريم
مريض السكري امامك اشارات الممنوع و كذلك هنالك اشارات المسموح.
واذا النساء نشأن فى أمية رضع الرجال جهالة وخمولا.
المواضيع الأكثر نشاطاً
صور حيوانات غريبة
مواضيع الفلسفة لطلاب البكالوريا (استعد للبكالوريا)
امتحان تجريبي لنهاية مرحلة التعليم الإبتدائي
محمود درويش
موقع قناة المجد للقرآن الكريم
لو خيروك من ستكون من بين هؤلاء
الله يعلم (allah knows) انشودة راائعة
عندماينتهي هذا التاريخ ...سيبدأ التأريخ لحضارة انسانية راقية.
صور لبيت إسماعيل هنية القصر الفخم
مجموعة من الأناشيد الإسلامية
تصويت
هل تصدق الإتهامات التي وجهها القدومي لعباس ودحلان؟
 نعم
 لا
استعرض النتائج
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 325 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو guessoum iman فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 930 مساهمة في هذا المنتدى في 297 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 القرار المصري المعلن والخفي...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورالدين زنكي
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 82
العمر : 44
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 27/07/2008

مُساهمةموضوع: القرار المصري المعلن والخفي...   الأحد 18 يناير 2009 - 21:36



أنفاق غزة.. والموت القادم من أرض الكنانة!!


[13:23مكة المكرمة ] [02/04/2008]


أطفال غزة يعانون من الحصار الظالم


بقلم: عماد عفانة


منذ فرض الأمريكان والصهاينة وبأيدي العرب الحصارَ الظالم على قطاع غزة، ومصر الجارة الجنوبية لفلسطين تعيش هواجس عديدة، برسم الضغوط التي تمارسها القوى الإقليمية: الكيان الصهيوني وأمريكا، وذلك خوفًا من إحياء رهانات صهيونية قديمة من قبيل ترحيل الكمّ الأكبر من سكان القطاع إلى سيناء، أو أن يتحول القطاع إلى قاعدة لحكم الإسلاميين، بما لهم من تأثير مباشر في الساحة المصرية لجهة تشجيع جماعتهم الأم "الإخوان المسلمين" على تقديم استخدام أخرى غير سلمية في التعامل مع النظام المصري.
وعليه رأينا أن الحدود الجنوبية لقطاع غزة لا تقلُّ إحكامًا وإغلاقًا عن الحدود التي يعربد فيها المحتل الصهيوني في الشرق والشمال، ولكن بعد الاجتياح الشعبي الشهير للحدود، وتنامي الحراك الشعبي في الساحة المصرية وتجرؤه غير المسبوق على انتقاد وتجريح النظام المصري لجهة مطالبته الوفاء بالتزاماته القومية تجاه فلسطين شعبًا وقضيةً وعدم الالتزام بأي اتفاقات أو ضغوط دولية تساهم في تجويع الشعب العربي الفلسطيني المحتل الأعزل.
ويبدو أن النظام المصري اتخذ قرارًا إستراتيجيًّا بالتعاون حتى مع الشيطان للقضاء على حكم حماس، كامتداد لجماعة الإخوان المسلمين، في فلسطين عمومًا وغزة خصوصًا، حفاظًا على بقاء واستقرار النظام.
وعليه فقد رأى كل المتابعين كيفية سير التحقيقات وحجم أساليب وأدوات التعذيب التي فاقت مثيلاتها في السجون الصهيونية، وطبيعة الأسئلة التي كان يطرحها الأمن المصري على المئات من الشبان الذين اعتقلهم في الأراضي المصرية أثناء الاجتياح الشعبي للحدود.
تلك الأسئلة التي لا تصلح إجاباتها إلا لكل عدوٍّ يرغب بإنهاء خصمه والقضاء عليه، وذلك من قبيل: أين يختبئ إسماعيل هنية؟ أين تخبِّئ حماس الجندي الأسير شاليط؟ أين تخزِّن حماس أسلحتها؟ ما هي القدرات العسكرية والعددية التي تمتلكها حركة حماس؟ إلخ هذه التساؤلات التي تدعم إجاباتها المعلومات التي يرفعها لها مئات المخبرين الفلسطينيين الذين نجح الأمن المصري في تجنيدهم وزرْعهم في الساحة الفلسطينية وعلى مدار سنوات طويلة.
وبناءً على ذلك يرى كل فلسطيني كيفية تطبيق مصر لحصَّتها من سيناريو الحرب المتصاعدة على حماس، هذا السيناريو الذي يأخذ أشكالاً منها:
- الجدار الذي بدأ يرتفع على حدود غزة الجنوبية، والذي تبنيه مصر بأموال أمريكية ودعم تقني صهيوني، هذا الجدار المكوَّن من الباطون المسلَّح بعرض متر؛ بحيث لا تؤثر فيه الانفجارات ولا أسنان الجرافات، يتلوه على بُعد عدة أمتار جدار صخري على غرار الجدران الصخرية التي تستعمل في صنع مصدَّات الأمواج البحرية؛ وذلك لصد الأمواج البشرية فيما لو حاولت اجتياح الحدود مرةً أخرى.
- إضافة إلى ذلك بدأت الشقيقة مصر بتطبيق التوصيات الأمنية الأمريكية والصهيونية في معركتها ضد الأنفاق، التي تمثِّل أجهزة الإنعاش الطارئة والوحيدة لسكان القطاع.. هذه التوصيات الأمنية التي بدأنا نرى نتائجها على أرض الواقع؛ ففي غضون أسبوعين فقط طالعتنا الأنباء بأخبار مقتل عدد من الفلسطينيين جرَّاء انهيار أنفاق تصل بين رفح والأراضي المصرية، ولكن بعد تتبُّع دقيق للأسباب الحقيقية لمقتل هؤلاء الفلسطينيين، تبيَّن أنه لم يحدث انهيار لأي نفق، وإنما قُتِلوا جرَّاء تنشُّقهم لغازٍ سامٍّ تقذفه السلطات الأمنية المصرية في هذه الأنفاق لتتحوَّل إلى مصائد موت ومقابر لكل من وما فيها؛ من بشر أو حجر.
- إضافةً إلى ذلك بدأت القوات المسلَّحة المصرية تحشد عشرات الآلاف من جنود مصر الكنانة على طول الحدود مع العريش وبعرض كيلو متر؛ للحيلولة دون تسرُّب أي نملة من فلسطين خارج هذه الحدود، هذا لو فرضنا أن أيَّ اجتياح بشري قادم سينجح في اجتياز الجدارَين العظيمَين اللذَين أنهت مصر تقريبًا بناءهما على الحدود الجنوبية للقطاع.
قد يقول قائل: كيف تفعل مصر ذلك وهي تقود مفاوضات ماراثونية مع حماس والجهاد من أجل الحصول على تهدئة تمهِّد لفتح معبر رفح؟! والتحليل الموضوعي لهذه المباحثات يقول إن مصر تتعمَّد قيادة هذه المباحثات مع حماس، خصوصًا في محاولة لتحقيق عدة أهداف، منها:
- ثني حماس عن دفع شعبها للقيام بأي عملية اجتياح أخرى للحدود مع مصر، في ظل استمرار واشتداد الحصار على القطاع؛ وذلك لإعطاء الفرصة لقواتها المسلحة لإتمام بناء الجدران المسلَّحة والصخرية التي تبنيها مصر على الحدود الجنوبية للقطاع، وللسماح لقواتها بإتمام انتشارها العريض على الحدود مع العريش.
- وعلى الجانب الآخر لإعطاء فرصة للكيان الصهيوني لإتمام ترتيباته الأمنية والعسكرية للانقضاض على قطاع غزة لإنهاء حكم حماس عدوّها الإسلامي في خاصرتها الشمالية.
- وأخيرًا.. للإيحاء السياسي الكاذب لكل متابع ومهتمّ بالشأن الفلسطيني أن مصر تحاول فتح الحدود مع القطاع وإنهاء الحصار عليه، وأنها لعبت دورَ الوسيط في مفاوضات مع الفصائل الفلسطينية والكيان الصهيوني من أجل ذلك، إلا أن كل محاولاتها باءت بالفشل، وأن الفلسطينيين والفصائل تتحمَّل كامل المسئولية عن ذلك وليس مصر!.
---------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القرار المصري المعلن والخفي...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحبا بكم في منتديات الأوراس الجزائرية :: المنتديات السياسية والأدبية :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: